توكل كرمان تهاجم قيادات حزب الأصلاح وتصفهم بـ" العبيد " بعد بيان تجميد عضويتها

سارعت الناشطة الحائزة على جائزة نوبل للسلام، توكل كرمان في الرد على تبرؤ حزب الاصلاح منها في بلاغ رسمي اصدره اليوم السبت، على خلفية مواقفها، والتي اعتبرها لا تمثل توجهاته ومواقفه.

وهاجمت كرمان في رسالة نشرتها على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، الامانة العامة للتجمع اليمني للاصلاح ووصفتهم بـ "العبيد".

نص ردها كماء تم نقله :

الى الأمانة العامة للتجمع اليمني للإصلاح:

أثبتم أنكم لستم مجرد معتقلين لدى الرياض لاحول لكم ولا قوة ، بل عبيد لحكام الرياض وشيوخ أبوظبي .. الذين ذهبوا بعيدا في الانحراف بأجندة التحالف العربي من مساند للشرعية ، الى مقوض لها .. ومحتل للبلاد ، ومدمر لوحدته الوطنية وسلامة أراضيه!!

أنتم الذين لا تمثلون المزاج العام لحزب الإصلاح الذي يرفض كسائر الشعب اليمني هذا الانحراف للتحالف العربي وهذا العدوان.

ليس من لوائح الحزب وأدبياته ان يكون عضو الاصلاح تابعاً للرياض او عبدا لأبو ظبي!!

وليس من حق قيادات الأحزاب المسلوبة الإرادة ان تتخذ أي مواقف أو قرارات بمعاقبة او حتى تجميد عضوية من ينتمون لها لكي ترضي السعودية في الظروف و الحالات الطبيعية ، فكيف اذا كانت هذه الأحزاب و القيادات صارت رهائن لدى السعودية و الامارات، و تتعرض للابتزاز السياسي و المعنوي !!

لقد حولت السعودية ومعها الإمارات الشرعية والأحزاب اليمنية وفي مقدمتها الاصلاح الى رهائن مستلبة الإرادة و متحكم في قرارها، وهم من يحتاجوا الوقوف و التضامن معهم حتى يتحرروا من الارتهان.

 

وفي الذكرى السابعة لفبراير المجيد أؤكد .. أننا سنحرركم جميعاً .. هذا عهد الثورة ووعدها وميعادها.

 

توكل كرمان

٣-فبراير-٢٠١٨".